Accueil / Ottoman / الدولة السلجوقية

الدولة السلجوقية

13315284_1812860622279240_7091102301754874588_n[1]

الدولة السلجوقية ــ هي إحدى الدول السُّنِّية التي قامت في إيران والعراق وسوريا وآسيا الصغرى. وتُنسب هذه الدولة إلى سلجوق زعيم عشائر التركمانية التي هاجرت واستقرت في بُخارى.
استولى أحد أحفاد سلجوق وهو « طغرل بك »على إقليم خراسان سنة 429هـ حيث استنجد الخليفة العباسي « القائم بأمر الله » بالسلطان طغرل بك لإنقاذه من البويهيين « الشيعة » وتحرك طغرل بك بجيوشه إلى بغداد ودخلها واعترف الخليفة به سلطانًا على جميع المناطق التي تحت يده حيث كانت بيدهم مقاليد الأمور ولم يبق للخليفة العباسي سوى بعض المظاهر والرسوم فأعادت للخلافة العباسية بعض هيبتها المفقودة
واستطاع طغرل بك أن يقضي على تمرد الشيعة وثورة البساسيري الشيعي وأن يعيد الأمن والاستقرار إلى بلاد الرافدين
وبعد وفاة طغر لبك تولي ابنه « ألب أرسلان » الحكم وقضي على كل الثورات الشيعية ــ بلغت الدولة أوجها في عهد السلطان ألب أرسلان حيث كانت الأناضول جزءا من الإمبراطورية الرومانية الشرقية « البيزنطية » وقد حقق انتصارا حاسما على البيزنطيين في « ملاذ كرد » ثم تولي ابنه ملك شاه بعده كما قام وزيره « نظام الملك » بإنشاء العديد من المدارس لتثبيت مذهب أهل السنة في المنطقة وتخرج منها الإمام الغزالي، وبهاء الدين شداد، وعماد الدين الأصفهاني، وابن عساكر، وابن تومرت والشاعر الفارسي السعدي الشيرازي.وعمر الخيام
استولى السلاجقة على أرمينية ثم بسطوا سيطرتهم على وسط آسيا بأكملها والجزيرة العربية ومع التوسع التدريجي في الفتح من شمال العراق إلى قلب الأناضول واستمرت قوتها في النمو حتى صارت السلالة السلجوقية هي الحاكم الفعلي
خلفت الدولة السلوجوقية بعد سقوطها الدولة الخوارزمية السنية فيما وراء النهر وهي تلك الدولة التي وقفت وقتاً من الزمن أمام الهجمات المغولية وقد قامت معها إمارات سلجوقية في شمال العراق والشام عرفت « بالأتابكيات » وأثناء ذلك برزت سلطنة « سلاجقة الروم » ــ وأيضاً خلفت الدولة الزنكية السنية في الشام والتي قضت علي الحملات الصلبيية وبعدها قضت علي الدولة العبيدية الشيعية في مصر  » الفاطميين » عندما أرسل « محمود نور الدين زنكي » الي مصر « شيركوه » وابن أخيه « صلاح الدين الايوبي  » وعندما مات شيركوه أكمل ابن أخيه صلاح الدين الايوبي بالقضاء علي العبيديين بأمر من السلطان « محمود نور الدين زنكي » حيث أرسل البعثات الجندية الي مصر للقضاء علي العبيديين وأيضاً الصلبيين
ومنعت الدولة العبيدية في مصر من تحقيق أغراضها الهادفة الى توحيد المشرق العربي الاسلامي تحت الراية الباطنية العبيدية الرافضة ــ كان للسلاجقة دوراً في تأخير زوال الخلافة العباسية الي 200 عام حيث أوشكت الخلافة العباسية قبل مجئ السلاجقة الي الانقراض في ظل سيطرة البويهين الشيعة الروافض ــ أوقفت التحركات الصليبيبة من جانب الامبراطورية البيزنطية ــ أضعفت من الخطر المغولي الى حد كبير ــ رفعوا من شأن المذهب السني وعلمائه في تلك المناطق ــ كانت نواة فيما بعد للخلافة العثمانية

Abdelaziz nemdil

  • À propos Algerienturc

    Shares